مقياس شارك للتوجهات الوظيفية 

 مقياس شارك للتوجهات الوظيفية من الادوات التي قامت جمعية شارك للابحاث الصحية بترجمتها والتحقق العلمي من عمليتها على المجتمع السعودي. ويعتبر مقياس التوجهات الوظيفية من أفضل المقاييس العملية وتستخدمها الكثير من كليات وبرامج القيادة العالمية. وقمنا بتطويره على نظام إلكتروني سهل يقدم لكم نتيجة التوجهات الوظيفية والدوافع الأساسية للشخصية بشكل سهل. يمكنك العودة لنتائجك القديمة عبر نفس رابط الدعوة الذي يصلك على الجوال. ويمكنك إعادة التقييم كل شهر ولكن ينصح بأن تكون إعادة التقييم كل 6 أشهر، حيث أن التوجهات والدوافع بطيئة التغير أو قد لا تتغير عند وصول الفرد لمرحلة وظيفية مستقرة.

يمكنك عمل التقييم بالضغط على الرابط (مقياس التوجهات الوظيفية) ومشاركتنا النتيجة على تويتر تحت التغريدة (اضغط هنا)

 

نظام شارك لرصد الصحة النفسية

في الثاني من مارس من عام 2020، تم الإبلاغ عن أول حالة إصابة بمرض كورونا المستجد COVID-19 في المملكة العربية السعودية. وقد بدأ التأثير المحتمل لوباء كورونا COVID-19 على الصحة النفسية للسكان في الظهور في بعض البلدان التي تقيس الصحة النفسية للسكان بشكل منتظم. على سبيل المثال، في المملكة المتحدة ارتفعت نسبة مستويات الإصابة بالأمراض النفسية من 18.9% في عام 2018 إلى 27.3% في أبريل 2020. وفي نفس الشهر في الولايات المتحدة الأمريكية، أبلغ 13.6٪ من البالغين عن أعراض ضائقة نفسية شديدة، مقارنة بـ 3.9٪ في عام 2018.

وقد شهد الجميع وعلى نحو مباشر كيف يمكن لفيروس كورونا المستجد أن يؤثر على حياة الفرد، ويحد من القدرة على مغادرة المنزل والذهاب إلى العمل أو حتى الحصول على الخدمات العامة، وما نتج عن ذلك من آثار صحية واجتماعية واقتصادية أثرت سلبًا على الصحة النفسية للسكان وخلقت حواجز جديدة للأشخاص الذين يعانون مسبقًا من اضطرابات نفسية. لذلك قامت إدارة الصحة النفسية التابعة لمنظمة الصحة العالمية بنشر العديد من التوجيهات التي يمكن استخدامها بهدف تقليل الآثار النفسية الناتجة من الجائحة على سكان العالم، كما دعت إلى ضرورة عمل الدراسات وجمع بيانات عالية الجودة لتقييم الآثار النفسية الناتجة من الجائحة على سكان العالم وممن هم في خطر الإصابة أو يعانون من الأمراض النفسية.

وعلى ضوء ذلك، وتفعيلا لدورها البحثي والعلمي، قامت جمعية شارك للأبحاث الصحية وبدعم مالي من الجمعية بالإضافة لـ "منحة بحثية" من مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية وبقيادة الدكتور ناصر بن دهيم بتطوير نظام رصد الصحة النفسية لجائحة كورونا -١٩ وهو مسح وطني متكرر للصحة النفسية في السعودية. وذلك عبر الاستفادة من خبرات جمعية شارك في تطوير وتفعيل مؤشر شارك لصحة المجتمع. ويهدف مشروع نظام رصد الصحة النفسية لجائحة كورونا -١٩ الى مسح الصحة النفسية ودراسة الآثار النفسية للجائحة على المجتمع السعودي عن طريق جمع بيانات وطنية عن الصحة النفسية بشكل شهري خلال الجائحة من جميع مناطق المملكة، ويشمل ذلك بناء نظام رصد مؤشرات الصحة النفسية لتمكين الجهات المعنية من وضع الحلول والتدخلات المبكرة للتخفيف من الآثار المترتبة عن الجائحة والعمل على تعزيز الصحة النفسية للمجتمع في المملكة خلال هذه الجائحة وما بعدها. وتعتبر السعودية عبر هذا النظام من أوائل دول العالم التي قامت برصد الصحة النفسية على المستوى الوطني.  

 

وفي الجدول التالي بعض من الدراسات التي نشرت سابقاً من نتائج هذا النظام، مع العلم انه يوجد دراسة رابعة تحت المراجعة من قبل المجلة وسيتم اضافتها فور نشرها:

رابط الدراسة

الدراسة

Full Article

Saudi Arabia Mental Health Surveillance System (MHSS): mental health trends amid COVID-19 and comparison with pre-COVID-19 trends

Full Article

A Mental Health Surveillance System for the General Population During the COVID-19 Pandemic: Protocol for a Multiwave Cross-sectional Survey Study

Full Article

Exploring the Association Between Physical Activity and Risk of Mental Health Disorders in Saudi Arabian Adults: Cross-sectional Study

 

كما قمنا بنشر التقرير الفني، ولوحة الاحصائيات على موقعنا الالكتروني، وللاطلاع عليها:  

Link

التقرير الاحصائي

Link

التقرير الفني

 

كما قامت الجمعية برعاية نظام رصد الصحة النفسية في السعودية ووضعه ضمن خطتها الاستراتيجية ليتم جمع بياناتها بشكل ربع سنوي وعرضها على لوحة إحصائيات الصحة النفسية ومقارنته بالأعوام الماضية. كما تقوم الجمعية بجمع بيانات مؤشرات الصحة النفسية بشكل ربع سنوي ضمن مشروع مؤشر الصحة وتزويد المركز الوطني لتعزيز الصحة النفسية بالنتائج. ولزيارة لوحة احصائيات مؤشر الصحة النفسية اضغط هنا

 

مسح شارك للغذاء والصحة

تقوم جمعية شارك للأبحاث الصحية بقيادة فريق ابحاث السمنة والغذاء بعمل مسح سنوي على مستوى المملكة عن الغذاء والصحة لتشمل ١٣ منطقة الأساسية بحجم عينة ٤٧٠٠ مشارك منذ عام ٢٠١٨.  في كل عام وتحديداً في شهر جون نعمل على جمع البيانات البحثية للمسح والاستفادة من نتائج ومخرجات المسح السابق والدراسات السابقة على مستوى الوطني والعالمي حتى نستطيع رسم خارطة لأبحاث السمنة والغذاء وعدم تكرار الأبحاث التي تم عملها سابقاً بل الاستفادة من نتائجها والتعمق في محاوله فهم الروابط والعوامل المؤثرة على وصحة المجتمع وجودة الحياة. ويتيح مسح شارك للغذاء والصحة رصد التغيرات السلوكية الغذائية والصحية بشكل سنوي لملاحظة التغييرات التي تطرأ على سلوك المجتمع وكما يتيح إمكانية قياس أثر القوانين والسياسات الصحية الجديدة أو الحالات الطارئة مثل جائحة كورونا19.

 

في مسح السمنة والغذاء والصحة نقوم باستعراض التحديثات السنوية الخاصة بمؤشرات الجسم للحصول على مستويات السمنة والزيادة بالوزن، العادات الغذائية، المعرفية، السلوكية للمجتمع تجاه الغذاء، والصحة العامة، كذلك نقيس المؤشرات النفسية للاكتئاب والقلق وعلاقتها بالوزن والنشاط الرياضي، ونمط الحياة الصحي والغذائي كما نتعمق في دراسة الحساسية الغذائية، مسبباتها والعوامل التي تؤثر وتهدد صحة المجتمع.

 

وفي الجدول التالي بعض من نماذج الدراسات التي نشرت سابقاً من هذا مسح الصحة والغذاء، مع العلم انه يوجد العديد من الأبحاث العلمية تحت المراجعة من قبل المجلات والبعض الاخر تحت الكتابة:

 

رابط الدراسة

الدراسة

Full Article

National Survey of Health, Diet, Physical Activity and Supplements among Adults in Saudi Arabia

Full Article

Prevalence of Self-Reported Food Allergies and Their Association with Other Health Conditions among Adults in Saudi Arabia

Full Article

Obesity in Saudi Arabia in 2020: Prevalence, Distribution, and Its Current Association with Various Health Condition

 

كما قمنا بترجمة وتأكيد أداة لقياس الوصمة الذاتية للوزن والتي تعتبر اول أداة يتم استخدامها لقياس الوصمة النفسية لوزن وكتلة الفرد باللغة العربية واستخدامها في مسح شارك للغذاء والصحة 2020.

 

رابط الدراسة

الدراسة

Full Article

Arabic Translation of the Weight Self-Stigma Questionnaire: Instrument Validation Study of Factor Structure and Reliability

انطلقت شارك في ديسمبر 2015 كمبادرة لرفع مشاركة المجتمع السعودي في الأبحاث وزيادة الوعي بأهمية البحث العلمي والأبحاث للفرد والمجتمع. وذلك عبر نشر الوعي بثقافة البحث العلمي ودوره في عملية اتخاذ القرار على مستوى الفرد والمؤسسة.

وبدأت شارك بعمل دراسة مقارنة وبحث علمي لمعرفة مستويات مشاركة المجتمع في البحث العلمي في مختلف دول العالم ونتج عنها نموذج مشاركة المجتمع في الأبحاث العلمية  (صورة 1). حيث تقع أغلب الدول في المستوى الأول أو الثاني وبعض المؤسسات داخل هذه الدول قد تصل لمستويات عليا في اشراك المجتمع في أنشطة البحث العلمي حسب النموذج. وسعت شارك من ذلك الوقت لبناء ثقافة البحث العلمي في السعودية ورفع مستوى مشاركة المجتمع في الأبحاث بشكل عام. ونفخر في شارك بوصول رسالتنا للمجتمع السعودي بشكل خاص وللمجتمعات العربية بشكل عام حيث حقق الموقع الإلكتروني للجمعية ما يزيد على 22 مليون زائر وأكثر من 74 ألف فرد من جميع مناطق المملكة مسجلين في قاعدة بيانات الراغبين بالمشاركة في الأبحاث العلمية لتصبح أكبر قاعدة بيانات للمشاركين في الأبحاث في المملكة.

صورة1: نموذج شارك لمستوى مشارك المجتمع في الأبحاث

وقد نفذت جمعية شارك العديد من الحملات التوعوية الميدانية عن البحث العلمي في المجال الصحي والأبحاث بشكل عام  في العديد من مناطق المملكة وبالشراكة مع العديد من الجهات الحكومية والخاصة على مدار الخمس سنوات الماضية وتجاوز عدد هذه المحلات التوعوية والمشاركات الـ 30 حملة توعوية وصلت للألاف من المستفيدين في جميع مناطق المملكة. وتفخر شارك بشراكاتها المميزة مع العديد من الجهات الداعمة للبحث العلمي في المملكة ونخص في ذلك شركة الدواء للخدمات الطبية الراعي الحصري والمجلس الصحي السعودي ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية. وقد وقعت شارك خلال الأعوام الماضية العديد من الاتفاقيات مع العديد من المنظمات الحكومية والخاصة لدعم البحث العلمي في أنحاء المملكة.

وعلى صعيد الأبحاث فقد نفذت شارك العديد من الدراسات العلمية في العديد من المجالات ونشرت نتائج هذه الأبحاث في العديد من المجلات العلمية العالمية – يمكن الاطلاع على بعض هذه الأبحاث هنا. وقد شارك في هذه الأبحاث خلال الأعوام ما يزيد على 200 ألف مشارك من المجتمع السعودي وقد نفذت بالتعاون مع العديد من الجهات والباحثين في السعودية. ومن أهم مشاريعنا نظام رصد الصحة النفسية في المجتمع السعودي خلال جائحة كورونا-19 بالشراكة مع العديد من الجهات الصحية وبإشراف المجلس الصحي السعودي ودعم من مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية حيث شارك في هذه الأبحاث ما يزيد على 16 ألف فرد من جميع مناطق المملكة الإدارية.

كما قدمت شارك للمجتمع العديد من البرامج التفاعلية على موقها لبعض القياسات الصحية الموثقة علميا عبر الأبحاث الرصينة مثل مقياس الصحة النفسية الذي استخدمه اكثر من 3 مليون فرد من جميع دول العالم العربي وما يزيد عن 200 ألف من داخل المملكة خلال عام 2020. وأيضا قامت شارك بتطوير نظام قياس نمط الحياة الصحي والذي يساعد الفرد في معرفة مناطق التحسين والاستمرار في السلوكيات الصحية التي تعزز الصحة وتحافظ عليها. كما أطلقت شارك في منتصف عام 2020 منصة شارك التعليمية لبناء القدرات في البحث العلمي وقد سجل في برامجها التعليمية ماي زيد عن 3000 فرد وحصل أكثر من 1700 فرد على شهادات إتمام هذه البرامج. وستستمر شارك في إطلاق الحقائب التدريبية في كافة مهارات البحث العلمي باللغة العربي خلال الأعوام القادمة لتحقيق رسالتها في نشر ثقافة ومهارات البحث العلمي في السعودية. وتطمح شارك في أن تساهم في تحقيق رؤية المملكة 2030 في محور مجتمع واعي.

وأخير، تمت كل هذه الجهود بأيدي شباب وشابات الوطن حيث سجل على نظام شارك لإدارة التطوع أكثر من 6800 متطوع من جميع مناطق المملكة وقدموا ما يزيد عن 33 ألف ساعة تطوعية. ورغبة من شارك في حساب القيمة المادية التقديرية لهذه الساعات التطوعية فقد طورت شارك وسائل وسياسات لحساب قيمة هذه الساعات التطوعية وبلغت قيمتها ما يقارب 1,2 مليون ريال سعودي. وتفخر شارك دائما بمتطوعيها وتطورهم وتقدمهم ونجاحاتهم.

وتستمر شارك في صناعة حكايات لا تنتهي عن قدرات الشباب السعودي ومساهمتهم في تطوير المجتمع والرقي به في كافة مجالات البحث العلمي.