نظام شارك لرصد الصحة النفسية

في الثاني من مارس من عام 2020، تم الإبلاغ عن أول حالة إصابة بمرض كورونا المستجد COVID-19 في المملكة العربية السعودية. وقد بدأ التأثير المحتمل لوباء كورونا COVID-19 على الصحة النفسية للسكان في الظهور في بعض البلدان التي تقيس الصحة النفسية للسكان بشكل منتظم. على سبيل المثال، في المملكة المتحدة ارتفعت نسبة مستويات الإصابة بالأمراض النفسية من 18.9% في عام 2018 إلى 27.3% في أبريل 2020. وفي نفس الشهر في الولايات المتحدة الأمريكية، أبلغ 13.6٪ من البالغين عن أعراض ضائقة نفسية شديدة، مقارنة بـ 3.9٪ في عام 2018.

وقد شهد الجميع وعلى نحو مباشر كيف يمكن لفيروس كورونا المستجد أن يؤثر على حياة الفرد، ويحد من القدرة على مغادرة المنزل والذهاب إلى العمل أو حتى الحصول على الخدمات العامة، وما نتج عن ذلك من آثار صحية واجتماعية واقتصادية أثرت سلبًا على الصحة النفسية للسكان وخلقت حواجز جديدة للأشخاص الذين يعانون مسبقًا من اضطرابات نفسية. لذلك قامت إدارة الصحة النفسية التابعة لمنظمة الصحة العالمية بنشر العديد من التوجيهات التي يمكن استخدامها بهدف تقليل الآثار النفسية الناتجة من الجائحة على سكان العالم، كما دعت إلى ضرورة عمل الدراسات وجمع بيانات عالية الجودة لتقييم الآثار النفسية الناتجة من الجائحة على سكان العالم وممن هم في خطر الإصابة أو يعانون من الأمراض النفسية.

وعلى ضوء ذلك، وتفعيلا لدورها البحثي والعلمي، قامت جمعية شارك للأبحاث الصحية وبدعم مالي من الجمعية بالإضافة لـ "منحة بحثية" من مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية وبقيادة الدكتور ناصر بن دهيم بتطوير نظام رصد الصحة النفسية لجائحة كورونا -١٩ وهو مسح وطني متكرر للصحة النفسية في السعودية. وذلك عبر الاستفادة من خبرات جمعية شارك في تطوير وتفعيل مؤشر شارك لصحة المجتمع. ويهدف مشروع نظام رصد الصحة النفسية لجائحة كورونا -١٩ الى مسح الصحة النفسية ودراسة الآثار النفسية للجائحة على المجتمع السعودي عن طريق جمع بيانات وطنية عن الصحة النفسية بشكل شهري خلال الجائحة من جميع مناطق المملكة، ويشمل ذلك بناء نظام رصد مؤشرات الصحة النفسية لتمكين الجهات المعنية من وضع الحلول والتدخلات المبكرة للتخفيف من الآثار المترتبة عن الجائحة والعمل على تعزيز الصحة النفسية للمجتمع في المملكة خلال هذه الجائحة وما بعدها. وتعتبر السعودية عبر هذا النظام من أوائل دول العالم التي قامت برصد الصحة النفسية على المستوى الوطني.  

 

وفي الجدول التالي بعض من الدراسات التي نشرت سابقاً من نتائج هذا النظام، مع العلم انه يوجد دراسة رابعة تحت المراجعة من قبل المجلة وسيتم اضافتها فور نشرها:

رابط الدراسة

الدراسة

Full Article

Saudi Arabia Mental Health Surveillance System (MHSS): mental health trends amid COVID-19 and comparison with pre-COVID-19 trends

Full Article

A Mental Health Surveillance System for the General Population During the COVID-19 Pandemic: Protocol for a Multiwave Cross-sectional Survey Study

Full Article

Exploring the Association Between Physical Activity and Risk of Mental Health Disorders in Saudi Arabian Adults: Cross-sectional Study

 

كما قمنا بنشر التقرير الفني، ولوحة الاحصائيات على موقعنا الالكتروني، وللاطلاع عليها:  

Link

التقرير الاحصائي

Link

التقرير الفني

 

كما قامت الجمعية برعاية نظام رصد الصحة النفسية في السعودية ووضعه ضمن خطتها الاستراتيجية ليتم جمع بياناتها بشكل ربع سنوي وعرضها على لوحة إحصائيات الصحة النفسية ومقارنته بالأعوام الماضية. كما تقوم الجمعية بجمع بيانات مؤشرات الصحة النفسية بشكل ربع سنوي ضمن مشروع مؤشر الصحة وتزويد المركز الوطني لتعزيز الصحة النفسية بالنتائج. ولزيارة لوحة احصائيات مؤشر الصحة النفسية اضغط هنا